بحث عن حاتم الطائي

بحث عن حاتم الطائي

جوجل بلس

محتويات

    بحث عن حاتم الطائي بالعناصر والأفكار مُناسب لجميع المراحل الدراسية ومضبُوط بقواعد اللغة العربية، حيثُ يُعتَبر حاتم الطائي من أقدم الشُعراء، وهو شَاعر عربي جاهلي أُشتهر بجوده وكرمه وأشعاره التي ما زالت راسِخة في أذهاننا حتى يومنا هذا، اسمه ونسبه: هو حاتم بن عبد الله بن سعد بن آل فاضل بن إمرؤ القيس من قبيلة طيء ويكني أبا عدي وأبا سفانة، وأمه هي عتبة بن عفيف بن عمرو بن أخزم، عُرفت بيسرها وسخائها، فقد حجز إخوتها على مالها خوفًا من التبذير، وتَعلّم إبنها حاتم من كرمها وجودها ونشَأ على ذلك، ويُعتبر أشهر العرب شامةً وكرمًا ويُعد مضرب المثل في ذلك.

    كرم حاتم الطائي

    وُلد حاتم الطائي قبل الاسلام وكانت ديانَته مسيحية ثُمّ بعد ذلك أدركت إبنته سفانة وإبنه عدي الإسلام ليعلنوا إسلامهما، اقترن اسم حاتم الطائي بالكرم والسخاء والجود، ونجد ذلك عند نقاشه مع أبيه بعد أن قَدِّم لضيوفه كل الإبل التي كان يرعاها في منزله وهو لا يعرف هويتهم وعندما تَعرفوا عليهم كانوا شعراء ثلاثة هم عبيد بن الأبرص والشاعر بشر بن أبي خازم والشَّاعر النابغة الذبياني وكانت وجهتهم النعمان فوجهو له سؤال: أي الطعام الذي يقدم للضيف؟ فقام بنحر ثلاثَة من الإبل له فقال عبيد: إنما أردنا من سؤالنا عن القرى اللبن وكانت تكفينا بقرة، إذ كنت لابد متكلفًا لنا شيئا، فقال حاتم: قد عرفت ولكني رأيت وجوها مختلفة وألوانًا مُتفرقة فظننت أن البلدان غير واحدة فأردت أن يذكر كل واحد منكم ما رأى إذا أتى قومه.

    وبعد هذا المَوقف قالوا فيه أشعارًا وامتدحوه بها وذكروا سِماته وفضله، فقال حاتم: أردت أن أُحسِن إليكم فصار لكُم الفضل عليّ وأنا أُعَاهد أن أضرِب عراقيب إبلى عن آخرها أو تقوموا إليها فتقسموها ففعلُوا فأصاب الرجل تسعة وثلاثين ومضوا إلى النعمان، وإن أبا حاتم سمع بما فعل فأتاه فقال له: أين الإبل؟ فقال حاتم الطائي: يا أبت طوقتك بها طوق الحمامة مجد الدهر وكرما، لا يزال الرجل يحمل بيت شعر أثنى به علينا عوضًا من إبلك فلما سمع أبوه ذلك قال: أبإبلي فعلت ذلك، قال: نعم، قال: والله لا أساكنك أبدًا فخرج أبوه بأهله وترك حاتما ومعه جاريته وفرسه وفلوها.

    اشعار حاتم الطائي

    كتب حاتم الطائي الكثير من الأشعار المأثورة كما أنّ له ديوان شعري  إشتهر فيها بالبلاغة، ومن أشهر مؤلفاته الشعرية القصيدة التي خاطب بها زوجته ماوية.

    • أيا ابنة عبد الـلـه وابـنة مـالـك    ويا ابنة ذي البردين والفرس الورد
    • إذا ما صنعت الزاد فالتـمـس لـه  أكيلا فإني لست آكـلـه وحـدي
    • أخا طارقا أو جار بيت فـإنـنـي    أخاف مذ مات الأحاديث من بعدي
    • وإني لعبد الـضـيف مـادام ثـاويا  وما في إلا تلك من شيمة العـبـد

    ومن أشعار حاتم الطائي أيضًا:

    • وعاذلة قامت علي تلـومـنـي      كأني إذا أعطيت مالي أضيمها
    • أعاذل أن الجود ليس بمهلـكـي   ولا مخلد النفس الشحيحة لومها
    • وتذكر أخلاق الفتى وعظـامـه     مغيبة في اللحد بال رميمـهـا
    • ومن يبتدع ما ليس من خيم     نفسه يدعه ويغلبه على النفس خيمها

    وقال أيضًا:

    • أكف يدي عن أن ينال التماسهـا       أكف أصحابي حين حاجتنا معا
    • أبيت هضيم الكشح مضطمر الحشا   من الجوع أخشى الذم أن أتضلعا
    • وإني لأستحيي رفـيقـي أن يرى      مكان يدي من جانب الزاد أقرعا
    • وانك مهما تعط بطنـك سـؤلـه         وفرجك نالا منتهى الذم أجمعـا

    وفاة حاتم الطائي

    وتوفي الشّاعر حاتم الطائي في عوارض جبل يوجد بلاد طيء عام  ٦٠٥ ميلادي الموافق  ٤٦ ق ٥٠ وقبره يوجد حاليًا في المملكة العربية السعودية، بالقرب من مكان ولادته بجانب قصره في مدينة حائل شمال السعودية.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ بحث عن حاتم الطائي:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً