علل كون الابتداع في الدين من اعظم ابواب الفرقة والضلال

علل كون الابتداع في الدين من اعظم ابواب الفرقة والضلال

جوجل بلس

محتويات

    علل كون الابتداع في الدين من اعظم ابواب الفرقة والضلال، يعتبر السؤال السابق من أهم الأسئلة في كتاب التوحيد للصف الأول الثانوي الفصل الدراسي الأول، ويعتبر هذا السؤال من أهم الأسئلة التي يمكن أن تتكرر في أغلب الاختبارات النهائية، والتي لا يمكن أن يخلو الاختبار النهائي منها، ومن خلال هذا القال سوف نقدم لكم الاجابة الكاملة و الموضوعية حول سؤال علل كون الابتداع في الدين من اعظم ابواب الفرقة والضلال، والتي من خلالها يمكنك مالاجابة بكل سهولة على السؤال عندما يطرح عليكم في الاختبارات النهائية، وبالتالي الحصول على الدرجات المميزة في الاختبارات، ويمكنكم أيضاً الاستفادة منه في حل الأنشطة المنزلية و تحضيرها بكل سهولة و يسر.

    الابتداع في الدين من اعظم ابواب الفرقة والضلال

    تتمثل الاجابة الموضوعية و الكاملة عن سؤال علل كون الابتداع في الدين من اعظم ابواب الفرقة والضلال في ما يلي :

    جـ/ أن الرسول صلى الله عليه و سلم حذرنا من الابتداع أو الزيادة أو النقصان في الدين و أمرنا بالتمسك بسنته صلى الله عليه و سلم.

    فقال صلى الله عليه و سلم : ( أوصيكم بتقوى الله ، والسمع والطاعة ، وإن تأمر عليكم عبد ، فإنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا ، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين ، عضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل بدعة ضلالة )

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ علل كون الابتداع في الدين من اعظم ابواب الفرقة والضلال:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً